المرصد العربي للصحافة يشارك في مؤتمر “لنبدأ” – التربية الإعلامية والمعلوماتية في الاردن

31 أكتوبر، 2020 • آخر المقالاتالصحافة المتخصصة • المحرر(ة)

شارك المرصد العربي للصحافة في فعاليات مؤتمر “لنبدأ” – التربية الإعلامية والمعلوماتية 2020 الذي نظمته الجمعية الأردنية لحماية الأسرة والطفولة بالتعاون مع أأكاديمية دويتشه فيله الألمانية يومي 22 -23 افريل 2020  تحت شعار “مواجهة التضليل الإعلامي”.

وقد شاركت الصحفية بالمرصد وعضو مركز تطوير الاعلام هاجر بن حسن إلى جانب عدد من الخبراء في مجال الإعلام ومدربون و مدربات محلين و إقليميين ودوليين من الأردن و تونس ولبنان وألمانيا ومصر والمغرب في فعاليات هذا المؤتمر التعليمي والتربوي الذي انتظم عن بعد عبر تقنية “زوم” ويسعى من خلاله منظموه إلي ترسيخ التربية الإعلامية والمعلوماتية في محافظة اربد الاردنية.

وقد تم خلال هذا المؤتمر التركيز على ظاهرة الأخبار المضللة المتعلقة بجائحة كورونا في المنطقة العربية و الأردن من خلال عرض سلسلة من مبادرات للتحقق من الأخبار المضللة في هذا الإطار. و التحق المشاركون من الإطار التربوي بورشات عمل مكنتهم من تعميق معرفتهم وتطوير مهارتهم في التعامل مع الأخبار المضللة. كما مكنتهم من تطوير جملة من الأنشطة في هذا المجال قصد تطبيقها لاحقاً في المدارس.

وقد تمحورت مداخلة هاجر بن حسن في إطار الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، حول خمس محاور أساسية تعرضت من خلالها إلى أبرز المقالات التحليلية التي تم نشرها خلال الموجة الأولى لانتشار فايروس كورونا كوفيد 19 على موقع المرصد العربي للصحافة في نسختيه العربية والفرنسية والتي تعلقت بالأخبار المضللة زمن الأزمة الصحية، أسبابها ووسائل محاربتها.

 كما قامت باستعراض جملة من الأخبار المضللة التي لاقت رواجا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي خلال تلك الفترة في تونس وطرق محاربتها من قبل وسائل الإعلام التقليدية مستندة في ذلك إلى تجربة الصحيفة الالكترونية الناطقة باللغة الفرنسية “ريالتي اونلاين” اين تشغل خطة رئيسة تحرير.

وفي هذا الإطار قامت باستعراض عدد من الوسائل التقليدية وأخرى المستحدثة  التي تتيحها تكنولوجيات الاتصال الحديثة للتحري من صحة الأخبار والصور والفيديوهات والمقاطع الصوتية التي تروج على وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها. وفي ختام مداخلتها، قامت بالإشارة إلى المبادرة التي ترغب صحيفة “ريالتي اونلاين” في إطلاقها بالشراكة مع هياكل تعنى بقطاع الإعلام في تونس لتطوير  تجربتها في التحري من المعلومات.

 كما أشارت إلى أهمية إدماج مادة التربية على وسائل الإعلام في المناهج البيداغوجية في تونس باعتبارها ستساهم بشكل كبير في تحسيس الإطار التربوي و الطلبة والتلاميذ بدورهم في محاربة المعلومات المضللة.

هذا واختتمت الجلسة الافتتاحية التي شارك فيها المرصد العربي للصحافة بنقاش مع الخبراء للإجابة عن تساؤلات بقية المشاركين والتي تعلقت عموما بكيفية التعامل مع ظاهرة الأخبار المضللة.

Share This