التعاطي الإعلامي التونسي مع الهجرة غير النظامية: نموذج غرق مركب قرقنة

18 يناير، 2018 • آخر المقالاتأبرز المواضيعالأخلاقيات والجودةالتغطية الإعلاميّة • المحرر(ة)

حقوق الصورة @huffingtonpost.com

مثلت الحادثة الأخيرة التي جدّت بتاريخ 8 أكتوبر 2017 والتي أسفرت عن غرق عدد من المهاجرين غير النظاميين بسواحل قرقنة وما تبعها من جدل إعلامي كبير جراء تضارب رواية بعض الناجين مع رواية المؤسسة العسكرية في تحديد أسباب الحادث، دافعا لطرح التساؤل عن مدى التزام الإعلاميين بمبادئ الموضوعية والدقة والمهنية في تناول هذا الموضوع والوقوف على نفس المسافة من كافة الأطراف المتدخلة لتجنب الانزلاق نحو الافكار المسبقة أو التوجيه. وقد أجابت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري بتونس عن هذه الإشكالية بنشرها لتقرير بعنوان “التعاطي الإعلامي مع موضوع الهجرة غير النظامية“.

شملت عينة البحث التي اختارها التقرير الصادر عن الهيئة بتاريخ 29 ديسمبر 2017 أربعة قنوات تلفزية وثلاث إذاعات بين عمومية وخاصة. وتتمثل القنوات التلفزية في “القناة الوطنية 1″ و”قناة نسمة” و”قناة الحوار التونسي” و”قناة حنبعل”، أما الإذاعات فهي “إذاعة صفاقس” و”إذاعة موزاييك” و”إذاعة شمس أف أم” وقد امتد توقيت الرصد بين 9 أكتوبر إلى 22 أكتوبر 2017. وتوصل التقرير إلى رصد 20 ساعة و42 دقيقة تلفزية تعنى بموضوع الهجرة غير النظامية و10 ساعات و56 دقيقة و42 ثانية بالنسبة للتغطية الإذاعية للموضوع نفسه.

التغطية التلفزية

تصدرت قناة نسمة جملة القنوات التلفزية الأربعة التي اشتغل عليها التقرير، وقد كان الحيز الزمني في هذه القناة المخصص لموضوع الهجرة غير النظامية 12:18:41 أما في المرتبة الثانية فكانت قناة الحوار التونسي بـ05:06:24 وفي المرتبة الثالثة القناة الوطنية 1 بـ02:56:35 وجاءت في المرتبة الرابعة قناة حنبعل بـ00:27:20.

بالنسبة لأنواع البرامج التلفزيونية التي تضمنت اشتغالا على موضوع الهجرة غير النظامية، فقد كان ترتيبها في التلفزة الوطنية 1 في صالح المجلات الإخبارية بمدة تغطية قدرت بساعة و41 دقيقة و48 ثانية أي بنسبة 57,65% ثم تليها نشرات الأخبار بـ56 دقيقة و38 ثانية أي بنسبة 32,07% ثم تليها البرامج الترفيهية بـ11 دقيقة و48 ثانية أي بنسبة 6,68% وأخيرا الحوارات الصحفية بـ06 دقائق و21 ثانية أي بنسة 3,60%. وقد حضيت الأخبار المتعلقة بالهجرة غير النظامية بالأولوية المطلقة في عرضها ضمن النشرات الإخبارية لمدة 6 أيام في الفترة الممتدة بين 9 و22 أكتوبر، كما أشار تقرير الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري أن نسبة التغطية الموضوعية للأحداث المتعلقة بالهجرة غير النظامية كانت 70%.

بالنسبة لقناة الحوار التونسي فقد أفرز حضور ضيوف من انتماءات مختلفة تنوّعا في المواقف، حيث نجد المواقف الثلاثة: موقف مع الهجرة غير النظامية، موقف ضد الهجرة غير النظامية وموقف موضوعي.

وبالنسبة للموقف الذي يدعم الهجرة غير النظامية فقد عبّر عنه قلة من الضيوف الذين انحازوا للمهاجرين غير النظاميين وتعاطفوا مع الضحايا وذلك بنسبة 16,67%، مثل DJ COSTA )مغنّي راب( ومنهم من يشكك في رواية المؤسسة العسارية ويتّهم الوحدات البحرية التابعة للجيش الوطني التي اانت على متن الخافرة بتعمّد إغراق مراب المهاجرين غير النظاميّن مثلما عبّر عن ذلك امال القسّومي )أحد الناجين من حادثة الغرق(.

أما عن الموقف المعارض للهجرة غير النظامية فقد كان أغلب الضيوف منحازين للمؤسسة العسكرية وقد عبّروا عن هذا الموقف مؤيدين ضرورة تطبيق القانون بكل صرامة. ينتمي هذا الصنف من الضيوف إلى الجهات الرسمية مثل خليفة الشيباني )الناطق الرسمي باسم قوات الحرس الوطني(، نزيهة العبيدي )وزيرة المرأة والأسرة والطفولة( والسياسيين مثل حسونة الناصفي )حركة مشروع تونس( والفنانين مثل الفاضل الجعايبي )مسرحي( و الاعلاميين مثل علا الشابي.

قناة نسمة كانت الأولى من ناحية زمن البث المخصص لموضوع الهجرة غير النظامية وذلك بـ12 ساعة و18 دقيقة و41 ثانية. وقد تم تخصيص 7 ساعات من المدة الزمنية لتناول الموضوع في المجلات الإخبارية و5 ساعات و10 دقائق في نشرات الأخبار و8 دقائق و48 ثانية في الحوارات الصحفية. وقد تم تمرير 126 خبر و101 تقرير و32 مراسلة و9 ميكرو تروتوار Micro-trottoir و7 استجوابات و6 معرض صحافة. كما حظيت الأخبار الخاصة بالهجرة غير النظامية بأولوية الترتيب في نشرات الأخبار لمدة 10 أيام من مدة مسح التقرير، وقد كانت التغطية موضوعية بنسبة 98,45%.

قناة حنبعل تأتي في أسفل سلم القنوات التلفزية التي تناولت موضوع الهجرة غير النظامية وذلك بـ27 دقيقة و20 ثانية وكلها تم استنفاذها في نشرات الأخبار فقط دون أن تتناول البرامج الحوارية أو المجلات الإخبارية في تلك القناة موضوع الهجرة غير النظامية ضمن المواضيع التي تتناولها، وكانت التغطية موضوعية بنسبة 100% دون إبداء أي رأي في الموضوع.

التغطية الإذاعية

احتلت إذاعة صفاقس المرتبة الأولى في المدة الزمنية المخصصة لتغطية مواضيع متعلقة بالهجرة غير النظامية في الفترة المشار إليها والمتعلقة بالتقرير الذي أصدرته الهيئة العليا المستقلة للإعلام السمعي والبصري، وذلك للقرب الجغرافي الذي تتميز الإذاعة من مكان حدث غرق عدد من المهاجرين غير النظاميين بعد التصادم مع فرطاقة الجيش. وقد كانت ساعات التغطية لإذاعة صفاقس 5 ساعات و35 دقيقة و37 ثانية أما بالنسبة لإذاعة شمس أف أم فقد كان 3 ساعات و11 دقيقة 27 ثانية وموزاييك أف أم 2 ساعة و09 دقائق و38 ثانية.

وخصّصت إذاعة موزاييك أف أم أكثر من ساعتين لتغطية حادثة غرق مركب المهاجرين بطريقة غير نظامية وللهجرة غير النظامية بصفة عامة. وقد استأثرت المجلة الاخبارية “ميدي شو” بأعلى حيّز زمني، تلتها نشرات الأخبار وفي الأخير نجد منوعة “أحلى صباح”. وقد تناولت الإذاعة موضوع الهجرة غير النظامية وفق شكل الأخبار بنسبة 84,13% ومعرض الصحافة بنسبة 7,94% وتقرير بنسبة 6,35% ومراسلة واحدة بنسبة 1,59%.

أما عن إذاعة شمس أف أم، فقد خصّصت الإذاعة أكثر من ثلاث ساعات لتغطية حادثة غرق مركب المهاجرين بطريقة غير نظامية وللهجرة غير النّظامية. وقد استأثرت المجلات الاخبارية

“la matinale” و “هنا شمس” بأكبر حيّز زمني بساعتين ودقيقتين، تلتها نشرات الأخبار بساعة وست دقائق، وفي الأخير نجد البرنامج الترفيهي “yes weekend” بثلاث دقائق. وقد تصدر خبر غرق المركب نشرات الأخبار في كامل فترة مسح التقرير ما عدا اليوم الأول. وكانت نسبة موضوعية التغطية لإذاعة شمس 99%.

أشار تقرير الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري المتعلق بتغطية وسائل الإعلام التونسية لموضوع الهجرة غير النظامية إلى أن وسائل الإعلام التي تم مسحها في التقرير قد التزمت بالمهنية في تغطية ومناقشة الظاهرة عبر التنوع في مصادر المعلومات و عدم الاقتصار على رواية الجهات الرسمية فقط أو رواية الناجين من الغرق، بل انفتحت في مجمل البرامج السياسية والاخبارية على جميع الاطراف المتدخلة في هذا الموضوع من مجتمع مدني وسياسيين لتقديم معلومات دقيقة. لكن التقرير لاحظ تقصيرا في هذه الوسائل الإعلامية متمثلا في الغياب التام للمختصين الاجتماعيين والنفسانيين المؤهلين لتحليل ودراسة هذه الظاهرة وتداعياتها على الشباب خاصة وعلى المجتمع المدني التونسي بصفة عامة.

 

وسوم:

Share This