الشبكة العربية للصحافة العلمية همزة وصل بين الصحفيين والباحثين العرب

11 مايو، 2021 • آخر المقالاتأبرز المواضيعالصحافة المتخصصة • المحرر(ة)

في ظل التقدم العلمي والتكنولوجي المتسارع، وفي خضم التحديات التي يواجهها العالم على غرار تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، وسلبيات وايجابيات الظواهر البيئية والمناخية المرافقة لهذا التقدم، تمّ الإعلان اليوم عبر جلسة افتراضية بتطبيق زوم، عن تأسيس “الشبكة العربية للصحافة العلمية”، كمنظمة مهنية عربية إقليمية مستقلة غير حكومية وغير ربحية، هدفها النهوض بالإعلام العلمي العربي لإحداث نهضة وتنمية شاملتين، وخلق وعي عربي قادر على المشاركة في التقدم العلمي والتكنولوجي ومواكبته. هذه الشبكة هي عربية المنشأ مقرها الجمهورية اليمنية يترأسها الأستاذ أحمد ردمان الشميري، ويتكون مكتبها التنفيذي من ثلة من الخبرات العربيّة في مجال الإعلام على غرار: الدكتورة نهى بلعيد (تونس)، الدكتورة رضوى عبد اللطيف (مصر)، الدكتورة حنان كسواني (الأردن)، الأستاذ سامية عياش (فلسطين) والأستاذ ومحمد شريف (موريتانيا).

سوف تسعى هذه الشبكة المتخصصة لكي تكون همزة وصل يربط الصحفيين والإعلاميين والأكاديميين والباحثين بمختلف اختصاصاتهم (الطبّ والبيئة والانثروبولوجيا، وعلم المياه والتكنولوجيا والكيمياء ..إلخ). لهذا وضعت الشبكة على ذمّة الصحفيين العرب مجلس علميّ استشاري يتألف من خيرة الدكاترة العرب، غرار : الدكتور إبراهيم الغرغوري والدكتور وسيم شعبان والدكتور مبارك بوطقوقه والدكتور محمد المنصوب والدكتور عبدالله صهيون والدكتور فيصل زايد والدكتورة شيرين البرادعي والدكتورة منى هنديه .. واخرين.

وتهدف هذه الشبكة إلى الارتقاء بمهارات الصحفيين العرب المهتمين بالعلوم وتوطيد الصلات بين الجامعات ومراكز البحوث والإعلام والصحفيين، وخلق بيئة متناغمة للتعاون بين العلماء والباحثين والصحفيين من أجل تسخير العلوم والمعرفة والتكنولوجيا لخدمة التنمية العربية، إضافة إلى تبسيط العلوم والمعارف للمواطن العربي عبر الصحافة والإعلام، وترجمة اللغة العلمية إلى لغة سهلة ومختصرة تمكن القارئ العاديّ من فهمها والاستفادة منها.

كما سوف تعمل الشبكة على توعية المواطن العربي بالمخاطر والتأثيرات السلبية والإيجابية الناجمة عن الأوبئة والتغيرات المناخية والتعاطي السليم مع التطور العلمي والتكنولوجي المتسارع. ولا تعد الشبكة بأي حال من الأحوال بديلا عن النقابات المهنية ولا تسعى إلى القيام بدور بديل عنها.

تجدر الإشارة إلى أنّ فكرة الشبكة قد انبثقت إثر دورة تدريبية حول الصحافة العلمية لمجموعة من الصحفيين العرب، قدمتها الدكتورة نهى بلعيد (جامعية وصحفية). ممّا يجعل هذه المبادرة تلبية لنداء عربي يكمن في حاجة الساحة الصحفيّة العربيّة اليوم إلى منبر يجمع الصحفيين العلميين.

مصدر : بلاغ صحفي

وسوم:

Share This