وسائل الإعلام السمعية البصرية التونسية على محكّ التعددية السياسية

3 أبريل، 2017 • آخر المقالاتأبرز المواضيعالإعلام والسياسةالرقابةحرية الصحافة • المحرر(ة)

télécharger

تتصدّر الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان نسبة الحضور في وسائل الإعلام السمعية البصرية التونسية. هذا ما كشفت عنه  دراسة أعدتها وحدة رصد الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري (HAICA) حول التعددية السياسية في أهمّ وسائل الإعلام المرئية والمسموعة خلال الربع الأول من عام 2016.

وشملت الدراسة رئاسة الجمهورية (الرئيس والناطق الرسمي والمستشارين)، وقادة الأحزاب السياسية وأعضاء الحكومة وأعضاء مجلس نواب الشعب.

تتكون مدوّنة الدراسة من البرامج الحوارية السياسية والمجلات الإخبار والنشرات الإخبارية، والمقابلات، وبرامج الترفيهة وقد تم الرصد خلال “وقت الذروة”.

وحسب هذا التقرير ، تنقسم المساحة الزمنية  لمداخلة السياسيين  في البرامج التلفزيونية على النحو التالي:

النسبة المئوية الوقت المخصّص لكلّ متدخّل المتدخّلون
%53,5 117 :11 :51 الأحزاب الممثلة في المجلس
%30,1 66 :02 :31 أعضاء الحكومة
%9,9 21 :43 :08 الأحزاب الغير ممثلة ي المجلس
%6,5 14 :14 :57 رئاسة الجمهورية
%100 219 :14 :27 المجموع

 حسب نفس التقرير يتدخلّ السياسيون في مواضيع تتعلق أساسا بالسياسة 35.85 %، والاقتصاد 15.53 %، والأمن والإرهاب 13.92 %.

 وشارك 64.88 % من هؤلاء السياسيين في مداخلات في البرامج الحوارية والمجلات، بينما كانت نسبة حضورهم في النشرات الإخبارية 13.73 % ،و 5.82 % في المقابلات و5.60 % في حوارات عن طريق تحقيقات أو ريبورتاجات.

ويبقى التوازن بين الجنسين بعيد المنال وذلك باعتبار أنّ نسبة حضور النساء السياسيات تمثّل 8.9 بالمائة فقط. ومع ذلك، فأن وسائل الإعلام العمومية تمنح مساحة زمنية أطول للنساء (10.3 %على القناة الوطنية 1 و 10.2 % على قناة الوطنية 2) بالمقارنة مع العديد من القنوات التلفزيونية الخاصة الأخرى مثل ( %6.7  TNN)، (حنبعل 4.9٪) أو قناة الإنسان (0%)

دراسة البرامج الإذاعية تكشف نتائج مشابهة إلى حد كبير مع التلفزيون.

النسبة المئوية

الوقت المخصّص لكلّ متدخّل المتدخّلون
56,88 132 :21 :34 الأحزاب الممثلة في المجلس
28,38 66 :01 :53 أعضاء الحكومة
9,84 22 :54 :10 الأحزاب الغير ممثلة ي المجلس
4,90 11 :23 :32 رئاسة الجمهورية
100 232 :41 :09 المجموع

يتدخّل السياسيون في القنوات الإذاعية في مواضيع تتعلق أساسا بالسياسة42.49 %، والاقتصاد 16.99%، والأمن والإرهاب 10.16%. وتدخلّ 69.26% من هؤلاء السياسيين في النشرات الإخبارية، و19.08% مداخلة في الأخبار، 9.43% مداخلة من خلال البرامج المتنوعة  و1.06% تدخل من خلال المجلات الاقتصادية .

وبالمقارنة مع التلفزيون، سجلّ النساء حضورا أكبر في البرامج الإذاعية. إذ بلغ حضور المرأة 10.67% بالقنوات الإذاعية مقابل 8.9% في القنوات التلفزية.  ويتبينّ أنّ “إذاعة الشباب” العمومية هي أكثر الإذاعات التي تفتح المجال أمام مداخلات المرأة بنسبة 17.09٪، تليها الإذاعة الاقتصادية الخاصة اكسبريس %12.41 FMوالإذاعة الخاصة شمس FM % 10.86.

إعلام يعكس الاستقطاب الثنائي للمشهد السياسي

عكست البرامج التلفزية والإذاعية في استضافتها لممثلي الأحزاب السياسية نفس نتائج الانتخابات التشريعية لسنة 2014  لذلك كان الحزبان الأكثر حضورا في مختلف البرامج حزب نداء تونس وحركة النهضة.

فقد خصصت القنوات التلفزيونية 24.46% من وقت المداخلات لحركة النهضة، و16.08% لنداء تونس مقابل  12.52% للجبهة الشعبية (المعارضة). ومن جهتها خصصت الإذاعات 19.21% من وقت المداخلات لممثلي حزب نداء تونس، و 14.48% لحركة النهضة و 14.27% للجبهة الشعبية.

 وحسب الدراسة فإنّ نسبة كبيرة من وقت المداخلات منحت لممثلي أحزاب لم تحصل على تأشيرة قانونية. ففي القنوات التلفزيونية منحت 3.40% من وقت المداخلات لهؤلاء الممثلين والذين سجلوا حضورهم أيضا في الإذاعات  بنسبة لا يستهان بها بلغت 5.18%

في الفترة الانتقالية ومع وسائل إعلام أكثر تحررّا من وطأة الديكتاتورية، تتقدّم تونس بخطوات صغيرة على طريق الديمقراطية والتعددية السياسية. ويبين التقرير اكتساب أريحية جديدة في تعامل وسائل الإعلام مع الجهات السياسية الفاعلة. فتنوّع الأحزاب السياسية يضع بوضوح وسائل الإعلام التونسية أمام تحديات جديدة.

ملاحظة: نشر هذا المقال بالنسخة الفرنسية للمرصد العربي للصحافة ووقع ترجمته من قبل وداد حامدي

حقوق الصورة@HAICA

 

وسوم:

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share This