كيف يتابع الجمهور العربي وسائل الإعلام سنة 2016 ؟

15 نوفمبر، 2016 • آخر المقالاتأبرز المواضيعالإعلام الرقمي • المحرر(ة)

أشهر القنوات التلفزية العربية

أشهر القنوات التلفزية العربية

يميل أغلب متابعي وسائل الإعلام بتونس والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة اليوم إلى مشاهدة الأفلام و متابعة البرامج التلفزيونية والاستماع إلى الموسيقى عبر شبكة الإنترنت. وإن حافظ أغلبهم على ممارساتهم التقليدية من خلال استعمال الوسائل الكلاسيكية، فإنّ 80٪ يتابعون اليوم وسائل الإعلام عبر الانترنت.

هذا ما تطرقت إليه دراسة حديثة نشرتها جامعة نورث وسترن بقطر بالتعاون مع مؤسسة الدوحة للأفلام. وتتكون عيّنة الدراسة من ست دول عربية: مصر ولبنان  وتونس والمملكة العربية السعودية وقطر والإمارات العربية المتحدة. وتطرقت هذه الدراسة إلى طرق استخدام وسائل الإعلام في هذه البلدان من خلال التركيز على: وتيرة استخدام وسائل الإعلام والاتجاهات الثقافية والرقابة والتنظيم، واستخدام مستعملي وسائل الإعلام عبر الإنترنت والميديا الاجتماعية وأهميّة الأفلام والتلفزيون وألعاب الفيديو، والرياضة والأخبار ووسائل الإعلام الموجهة للأطفال، علما بأنّ بعض اهتمامات هذه الدراسة تمّ التطرق إليها في دراسة مماثلة سنة 2014. وهو ما يعطي فرصة للمقارنة بين الاستخدامات سابقا وحاليا، وتحديد الاتجاهات. ثمّ إنّ بعض النتائج العلميّة لا تزال تتحدى الباحثين، بما في ذلك انخفاض العدد الإجمالي للأشخاص الذين يشاهدون التلفزيون بقطر.

وبيّتت الدراسة أنّ الأفراد قد أصبحوا سنة 2016 أكثر انفتاحا على الثقافات الأخرى من خلال الأفلام أو البرامج التلفزيونية. وبالتالي فإنّ أكثر من 36٪ من المستخدمين العرب الذين تشملهم عينة الدراسة توجد بقائمة قنواتهم التلفزية قناة ناطقة بلغة أجنبية. وحين توجد رقابة، فإنه ليس من الضرورة أن يكون الاختيار فرديّا، فإنّ 66٪ من الأفراد الذين شملهم المسح أكدوا أنّ الحكومة المصرية تمنع أي محتوى معارض لسياستها العامّة.

ممارسات المستخدمين عبر وسائل الميديا الاجتماعيّة

أكدّت هذه الدراسة أنّ عدد مستخدمي الفايسبوك وتويتر قد انخفض بالمملكة العربية والسعودية ولبنان. ثم إنّ ما لا يقل عن 40٪ من التونسيين لا يستخدمون تويتر و 15٪ من القطريين لا يستخدمون الفايسبوك. في المقابل تطور عدد مستخدمي إنستغرام بجميع البلدان.

كما  يعتبر الاستخدام المحدود لـ WhatsApp في تونس بالمقارنة مع الدول العربية الأخرى لافتا للنظر لأنّ 3٪ فقط من التونسيين يستخدمون هذا الموقع الاجتماعي في حين تتجاوز نسبة مستعمليه في بلدان أخرى، 74٪ من العدد الجملي للسكان. كما لا يوجد سناب شاتSnapchat  في تونس ثم إنّ قلة من الناس في مختلف البلدان العربيّة يستخدمون لينكندين LinkedIn أو غوغل شات Googlechat أوLine لين أو Skype سكايب أو Viber فايبر. وهذا ما يؤكد أن فايسبوك هو الموقع الاجتماعي الرائد في الدول العربية.

من جهة أخرى، تطورت نسبة نشر الفيديو عبر الإنترنت في الدول العربية، باستثناء تونس. ولكن استمر مستخدمي الانترنت في تونس في تبادل المعلومات عبر الوسائل الافتراضية، كغيرها من الدول العربيّة.

وفيما يتعلق بحماية البيانات الشخصية، أكدّ أكثر من 45٪ من أفراد العينة أنّهم أعادوا مراجعة طريقة استخدامهم للميديا الاجتماعية من أجل حماية أنفسهم. لكن لم تقدم الدراسة نسبة المصريين الذين يخشون رقابة الحكومة أو مشغلي الإنترنت. كما أن متابعي وسائل الإعلام بجميع البلدان العربيّة التي شملتها الدراسة يرفضون دفع أي ثمن مقابل المحتوى الإعلامي الذي ينشر عبر شبكة الإنترنت، حتى وإن كانوا يميلون إلى مشاهدة الأفلام أو البرامج التلفزيونية عبر الإنترنت.

أما بالنسبة إلى اللغة المستخدمة عبر الإنترنت، فإنّ اللغة العربية هي اللغة الأكثر استعمالا بمختلف البلدان العربيّة باستثناء تونس التي تهيمن بعالمها الافتراضي اللغة لفرنسية، فيما يعتبر استعمال اللغة الإنجليزية محدودا بأغلب بلدان العيّنة.

تقدم لنا إذن هذه الدراسة فكرة عامّة حول كيفية استخدام الأفراد لوسائل الإعلام ببعض الدول العربية. وقد أخذت بعين الاعتبار عناصر مثل العمر والجنس ممّا يجعل النتائج أكثر تفصيلا.

ملاحظة: نشر هذا المقال بالمرصد العربي للصحافة في نسخته الفرنسية

حقوق الصورة،Turkpress

وسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share This