تونس: رصد المخالفات في البرامج التلفزية الرمضانية … العين بصيرة واليد قصيرة

18 يونيو، 2018 • آخر المقالاتأبرز المواضيعاقتصاد الإعلامالأخلاقيات والجودةبحث • المحرر(ة)

 

بعد أن اختارت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري (الهايكا) العينة التلفزية والإذاعية التي ستعمل عليها وبعد عمليات رصد المضامين وتتبع كيفية تمرير الإشهار في تلك العينة، نشرت الهيئة تقريرها أخيرا، متضمنا قسما خاصا بالإنتاجات الدرامية التونسية في رمضان 2018 وقسما آخر يتعلق بعمليات الرصد المتعلقة بالإشهار(الإعلانات).

أولى الملاحظات حول تقرير الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري هي أن الهيئة اقتصرت على تقديم المعطيات ونتائج عمليات الرصد في شكل أرقام، دون أن يتضمن تقريرها أي تفسير لظاهرة تزايد الإخلالات المتعلقة بالإشهار ولا قدم أيضا الإجراءات القانونية الممكن القيام بها لإيقاف التجاوزات في الإشهار. وصدر التقرير بعنوان “نتائج رصد الاتصال التجاري في القنوات التلفزية والإذاعية، رمضان 2018”. وبمناسبة إصداره، أقامت الهيئة منتدى رمضانيا لعرض نتائج التقرير يوم 8 جوان بمدينة الثقافة بتونس.

قدمت (الهايكا) في مقدمة تقريرها المنهجية التي قامت عليها عملية الرصد المتعلقة بالإشهارات، إذ شمل الرصد إذاعات: موزاييك وابتسامة ( (IFM  وشمسFM، كما شمل التلفزات: نسمة تي في، الحوار التونسي، الوطنية 1 وقناة التاسعة وذلك في الأسبوع الرابط بين 17 ماي إلى 23 ماي 2018، أي الأسبوع الأول من شهر رمضان.

وقد أرفق التقرير طريقة رصد التجاوزات في الإشهارات من خلال التذكير بالقواعد السلوكية للإشهار في وسائل الاتصال السمعي والبصري الصادرة في قرارها عدد 1 لسنة 2018 في 15 فيفري 2018 والمتعلق بالقواعد السلوكية للإشهار في وسائل الاتصال السمعي والبصري. والاستنتاج الرئيسي الذي يمكن الخروج به من التقرير هو أن القنوات التي حظيت بكمية أكبر من المادة الإشهارية )الإعلانية( هي القنوات التي قامت بأكثر عدد من الإخلالات.

من بين أهم القواعد السلوكية التي اعتمدها الهيئة في رصد وتقييم الاتصال التجاري )الإشهار أو الأعلان( في البرامج التلفزية في رمضان نجد: مدة بث الومضات الإشهارية التي لا تتجاوز 12 دقيقة في الساعة، كما لا يجب أن تتجاوز مدة المضامين الإعلامية التي تتخللها فواصل إشهارية 15 دقيقة، كما نجد منعا للإشهار المقنع وغيرها من القواعد السلوكية الأخرى. وقد ورد في التقرير تقييم لحالة التجاوزات التي قامت بها وسائل الإعلام المذكورة، وكلما كانت القناة الإعلامية ذات جمهور أوسع ونفاذ أكبر كلما كانت المخالفات في تزايد.

تتجاوز نسبة الإشهار المعروضة على القنوات التلفزية النسبة ذاتها المعروضة في الإذاعات، فقد بلغ الحجم الإجمالي للإشهار في التلفزات 75% في حين بلغ الحجم 25%  في الإذاعات. وبالنسبة للتلفزات فقد حصلت قناة التاسعة على أعلى نسبة من الإشهارات )الإعلانات( حيث بلغت 39% أما الحوار التونسي فهي في المرتبة الثانية بـ33% تليها نسمة بـ23% وتأتي الوطنية 1 في المرتبة الأخيرة بـ5%. أما الإذاعات فقد كان نصيب الأسد للإشهارات في صالح موزاييك أف أم بـ54% تليها شمس أف أم بـ29% ثم ابتسامة أف أم بـ17%.

حجم الإشهار والإخلالات في القنوات التلفزية

بلغ الحجم الإجمالي لزمن الإشهار في القناة الوطنية الأولى 5 ساعات و33 دقيقة، استحوذت الرعاية فيها على نسبة 92% أما الومضات الإشهارية فهي بنسبة 8%، ولم يسجل التقرير أي خروقات لتجاوز المدة المحددة في القرار الذي أصدرته الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري.

أما قناة نسمة فقد بلغ الحجم الإجمالي لزمن الإشهار لديها 24 ساعة، كان لوضع المنتج نسبة 51% والرعاية 26% والومضات الإشهارية 19% والإشهار المقنع 4% وتقاسم الشاشة بنسبة 0.19%. وقد بلغ الحجم الزمني للمخالفات المتعلقة بالإشهار على قناة نسمة بالنسبة للومضات الإشهارية الـ3 دقائق و42 ثانية، أما التجاوز المتعلق بالفاصل الإشهاري الواحد الذي لا يجب أن يتجاوز الـ5دقائق فقد بلغ 6 دقائق و26 ثانية. أما الإشهارات المقنعة فقد بلغت الـ53 دقيقة و9 ثواني ووضع المنتج بلغت المخالفة فيه 12 ساعة و6 دقائق و26 ثانية.

بالنسبة لقناة الحوار التونسي، بلغ الحجم الزمني الجملي للإشهار 34 ساعة ودقيقتان، كان للرعاية نسبة 51% ووضع المنتج 38% والومضات الإشهارية 10% والإشهار المقنع 1% والروبورتاج الإشهاري 0.43% و0.16% لتقاسم الشاشة. وقد سجلت قناة الحوار التونسي خروقات بـ3 دقائق و20 ثانية في بث الومضات الإشهارية وتجاوز زمن الفاصل الإشهاري بـ6 دقائق و37 ثانية وتجاوز في الفارق الزمني بين الفواصل الإشهارية بـ14 دقيقة و51 ثانية، وقد سجلت القناة بشكل يومي في أسبوع التغطية مخالفة من نوع الإشهار المقنع.

تأتي قناة التاسعة في المرتبة الأولى في الحجم الزمني الجملي للإشهار لديها، وذلك بـ40 ساعة و55 دقيقة و47 ثانية. وسجلت قناة التاسعة خروقات في كل أنماط الإشهار، حيث بلغت نسبة التجاوز في الومضات الإشهارية 5 دقائق و19 ثانية، وفي زمن الفاصل الإشهاري الواحد بلغ الخرق 6 دقائق و28 ثانية، أما الفارق الزمني بين الفواصل الإشهارية فقد بلغ الخرق فيه 12 دقيقة و14 ثانية وبلغت زمن الخرق في الإشهار المقنع دقيقة و5 ثواني أما المخالفات المتعلقة بالرعاية فبلغت ساعتان و46 دقيقة و55 ثانية، أما الحجم الزمني المتعلق بمخالفات وضع المنتج فبلغت 23 ساعة و41 دقيقة و49 ثانية وبالنسبة لتقاسم الشاشة فبلغ دقيقتان و45 ثانية.

حجم الإشهار والإخلالات في القنوات الإذاعية

في الأسبوع الرابط بين  17 و23 ماي 2018 )الأسبوع الأول في رمضان( رصدت الهيئة العليا المستقلة للاتصال والسمعي والبصري ما مجمله 6 ساعات و4 دقائق و7 ثواني إشهار لراديو ابتسامة أف أم، و10 ساعات و19 دقيقة و31 ثانية إشهار لشمس أف أم و18 ساعة و55 دقيقة و27 ثانية لموزاييك أف أم.

استحوذت الرعاية على النسبة الأكبر من أنماط الإشهار على إذاعة ابتسامة، وذلك بساعتان و53 دقيقة و55 ثانية، أما الومضات الإشهارية فبلغت ساعتان و51 دقيقة و5 ثواني، وأما الإشهار المقنع فبلغ 19 دقيقة و7 ثواني. وبالنسبة للمخالفات، استحوذ الإشهار المقنع على المرتبة الأولى بنسبة 19 دقيقة و7 ثواني في إذاعة ابتسامة، أما المخالفات المتعلقة بالرعاية فبلغت ساعتان و10 دقائق و50 ثانية.

بالنسبة لإذاعة شمس أف أم، فقد بلغت نسبة الإشهار فيها 10 ساعات و19 دقيقة و31 ثانية، شهدت فيها الرعاية النسبة الأهم بـ95% والومضات الإشهارية 4% والإشهار المقنع 1%. ولم تسجل شمس أف أم خروقات فيما يتعلق بتجاوز مدة بث الومضات الإشهارية وأيضا فيما يتعلق بتجاوز زمن الفاصل الإشهاري الواحد، لكنها سجلت خروقات في الفارق الزمني بين الفواصل الإشهارية 3 مرات، كما تجاوزت الحجم الزمني للإشهار المتعلق بالرعاية بـ30 دقيقة و3 ثواني.

موزاييك أف أم التي احتلت المرتبة الأولى في نسبة الإشهار والتي بلغت 18 ساعة و55 دقيقة و27 ثانية، فقد استحوذت الرعاية على نسبة 79% من مساحة البث الإشهاري، أما الومضات الإشهارية فبلغت 19% والإشهار المقنع نسبة 2%. وسجلت موزاييك أف أم مخالفة واحدة فيما يتعلق بتجاوز مدة بث الومضات الإشهارية وذلك يوم 22 ماي بدقيقتين و23 ثانية. ولم يسجل التقرير أي خرق فيما يتعلق بتجاوز زمن الفاصل الإشهاري الواحد أما الفارق الزمني بين الفواصل الإشهارية فقد كان طيلة أيام أسبوع الرصد، كما بلغ زمن الإشهار المقنع 39 دقيقة و15 ثانية، وأما المخالفات المتعلقة بالرعاية فبلغت ساعتين و55 دقيقة و53 ثانية.

 

وسوم:

Share This