توصيات الملتقى الدولي حول الأطر المعرفية والابستمولوجية لعلوم الإعلام والاتصال في الوطن العربي

11 أبريل، 2018 • آخر المقالاتأبرز المواضيعالأخلاقيات والجودةمقالات قصيرة • المحرر(ة)

ملتقى لقسم الإعلام بجامعة مستغانم

عقد قسم الإعلام لجامعة مستغانم مؤخرا، بالتعاون مع مخبر الدراسات الإعلامية والاتصالية بالجامعة والرابطة العربية لعلوم الإعلام والاتصال، ملتقى دوليّا حول الأطر المعرفية والابستمولوجية لعلوم الإعلام والاتصال في الوطن العربي.

وبعد الاستماع إلى مداخلات الباحثين المشاركين هذا المؤتمر العلميّ والقادمين من مختلف الأقطار العربيّة، تلخصت توصيات المؤتمر في النقاط التاليّة:

1- مراجعة المفاهيم والمداخل النظرية والمناهج العلميّة من خلال إقامة ورشات تعليمية لإيجاد أرضية توافقية لتجاوز الاتكالات المعرفية والمنهجية المتنوعة .

2- ضرورة الانفتاح والتعاون والتشارك بين المؤسسات العلمية المختصة في علوم الإعلام والاتصال من خلال الإنتاج المشترك والتبادل الأكاديمي ( الإشراف، التوجيه، النشر العلمي، الخ…).

3- دعوة الباحثين إلى الاهتمام بالظواهر الجديدة في البيئة العربية من أجل صناعة معرفية خاصّة ومنفتحة .

4- العمل على إيجاد أعمال مشتركة ( ثنائية آو فرقية ) تتولى دراسة ظاهرة أو مجموعة من الظواهر في الأقطار العربية المتعددة.

5- الدعوة إلى إيجاد مسار جديد للتكامل المنهجي ومنها إدخال البحوث التجريبية والتنبؤية، خاصّة المتعلّقة بتأثيرات الاتصال على الطفل والاتصال التعليمي ورسم الصورة الذهنية .

6- التركيز على أخلاقيات الرقمي بالقيام بورشات وندوات توجيهية لطلبة الإعلام والإعلاميين الشباب من شرائح اجتماعية مختلفة.

7- المزيد من الانفتاح والتمدد البحثي في المجلات المجاورة باعتبارها مثيرات إعلامية ملاصقة ( كالسياسة وعلم النفس ،علم الاجتماع ، اللغة ، وهندسة الحاسوب ).

تجدر الإشارة إلى أنّ درع البحث العلمي للرابطة العربية لعلوم الإعلام والاتصال قد سلم هذه السنة للدكتور العربي بوعمامة، رئيس قسم الإعلام بجامعة مستغانم بالجزائر، بعد أن سلّم خلال السنوات الماضية إلى كل من الدكتور خليل ابوصبع من الأردن سنة 2015 والدكتور هاشم حسن من العراق سنة 2016 .

ويأتي هذا المؤتمر لتثمين جهود مخبر الدراسات الإعلامية والاتصالية في التأصيل والتأطير المعرفي والمنهجي والمؤسسي لعلوم الإعلام والاتصال ، مثلما يؤكد  ضرورة تعزيز التعاون مع الرابطة العربية للبحث العلمي وعلوم الاتصال وغيرها من المؤسسات العربيّة والعالميّة الأخرى من خلال رسم استراتيجيات معرفية في علوم الإعلام والاتصال. وقد اقترحت إدارة المؤتمر والرابطة العربية للبحث في علوم الإعلام والاتصال إقامة الدورة القادمة من المؤتمر ببيروت تحت عنوان “الاتّصال الرقمي: التحديّات والفرص الممكنة “.

وسوم:

Comments are closed.

Share This