التعددية السياسية في الإعلام السمعي البصري التونسي

23 أكتوبر، 2017 • آخر المقالاتأبرز المواضيعالأخلاقيات والجودةالتغطية الإعلاميّةالصحافة المتخصصة • المحرر(ة)

نشرت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري ”الهايكا“ نتائج رصد مدى احترام التعددية السياسية في مضامين مختلف القنوات، للفترة الممتدة من 23 جانفي إلى 12 مارس 2017. وشمل تقرير الرصد البرامج السياسية في كل من قناتي الوطنية الأولى والوطنية الثانية والقنوات الخاصة وهي قناة الحوار التونسي وقناة التاسعة وقناة نسمة وقناة حنبعل، في حين شمل الرصد في الإذاعات، الإذاعة الوطنية والإذاعتين الخاصتين موزاييك أف أم، وشمس أف أم.

ولضمان المحافظة على التعددية السياسية في البلاد التونسية التي يضمّ مشهدها السياسي 206 أحزاب، تصدر الهايكا بصفة دورية تقارير ترصد مدى التزام مختلف القنوات العمومية والخاصة بمقتضيات التعددية السياسية، وفق ما ينصّ عليه المرسوم 116 المنظّم لحريّة الاتصال السمعي البصري. وينصّ هذا المرسوم في فصله 16 على أنّ ”الهيئة تسهر على ضمان حرية التعبير والتعددية في الأفكار والآراء سواء من قبل القطاع الخاص أو العمومي للاتصال السمعي البصري“.

تم احتساب تدخلات الفاعلٌين السياسيين بالثانية في البرامج السياسية الإذاعية والتلفزية للأحزاب السياسية الممثلة والغير ممثلة في البرلمان، إلى جانب مؤسسة الحكومة باعتبار الحضور الإعلامي للوزراء وكتاب الدولة والناطقين الرسميين. أما بالنسبة لحضور رئاسة الجمهورية فقد تمّ احتساب الحضور الإعلامي لرئيس الدولة والناطق الرسمي ومستشاري الرئاسة.

نتائج رصد التعددية السياسية في البرامج التلفزية العمومية والخاصة

حسب نتائج الرصد الذي قامت به الهيئة العليا المستقلة للإعلام السمعي البصري فانّ الأحزاب السياسية الممثلة في مجلس نواب الشعب كانت الأكثر حضورا في البرامج السياسية إذ فاق حضور ممثليها 55 بالمائة من إجمالي الحيز الزمني لمداخلات السياسيين والضيوف في البرامج التلفزية، يليها مؤسسة رئاسة الحكومة التي بلغ حضورها 32.45 بالمائة في حجم الحيز الزمني، بينما بلغ حضور الأحزاب غير الممثلة في البرلمان 10.06 بالمائة، ولم يتجاوز حضور رئاسة الجمهورية نسبة 1.93 بالمائة من جملة الفاعلين السياسيين.

توزّع الحجم الزمني لمداخالات الفاعلين السياسيين في مجموع القنوات التلفزية حسب الفئة كالأتي:

الفئة الحيّز الزمني النسبة المئوية
مؤسسة الرئاسة 01:27:18 1.93
الحكومة 24:27:02 32.45
الأحزاب الممثلة في مجلس النواب 41:51:03 55.55
الأحزاب غير الممثلة في مجلس النواب 07:34:55 10.06
المجموع 75:20:18 100

 

 

 

 

 

حسب نفس النتائج للرصد الذي قدمّته الهايكا والذي قسّم هذا الحيّز حسب االانتماء الحزبي، ليتصدّر بذلك الحزب الحاكم ”نداء تونس“ نسبة الحضور وحيّز المداخلات في البرامج التلفزية بنسبة 21.52 بالمائة، يليه حضور حزب الجبهة الشعبية بـ17.21 بالمائة، ثمّ حركة النهضة بــ 13.38 بالمائة، ثم آفاق تونس بــ 5.33 بالمائة وحركة مشروع تونس بنحو 5.03 بالمائة.

يختلف حضور الأحزاب السياسية من القنوات الخاصة إلى القنوات العمومية فقد أظهرت إحصائيات الهيئة بالنسبة لتوزيع الحجم الزمني لمداخلات الفاعلين السياسيين في القناة الوطنية الأولى أن ”حركة النهضة“ (حركة الاتجاه الإسلامي سابقا) كانت من أكثر الأحزاب حضورا بنسبة 23.79 بالمائة ثمّ ”الجبهة الشعبية“ بنسبة 19.86 بالمائة، لتحتل ”حركة نداء تونس“ المرتبة الثالثة بنسبة 18.38 بالمائة بالرغم من أنها الحزب الأغلبي في الحكم، في المقابل فإن حضور مؤسسة الرئاسة هو الأقل مقارنة بالفئات المعتمدة بنسبة 4.17 بالمائة.

لم تكن أسبقية الحضور للأحزاب الحاكمة في القناة الوطنية الثانية إذ تصدّرت المعارضة نسبة الحضور على هذه القناة حيث سجّلت الجبهة الشعبية 71.43 بالمائة، بينما لم يتجاوز حضور حركة النهضة 0.22 بالمائة من الحيّز الزمني لبرامج القناة، وبهذا تكون الوطنية الثانية أكثر استضافة لممثلي المعارضة بينما لم يتجاوز حضور الحزبين الحاكمين (النداء و النهضة) مجتمعين 24 بالمائة من إجمالي البرامج.

إضافة إلى أن نسبة حضور ممثلي الأحزاب السياسية لم تكن مطابقة لتمثيلية الأحزاب السياسية في المجلس، نجد أيضا اختلافات في الحضور بين القنوات العمومية والقنوات الخاصة. حيث بلغ حضور ممثلي ”نداء تونس“ في قناة ”الحوار التونسي“ الخاصة 28.96 بالمائة، من الحجم الزمني لمداخلات الأحزاب السياسية، تليه حركة النهضة بنسبة 13.67 بالمائة، ثم حركة مشروع تونس (8.51%)، والجبهة الشعبية (8.48%)، وحزب آفاق تونس (6.43%).

نتائج رصد التعددية السياسية في البرامج الإذاعية العمومية والخاصة

يختلف توزيع الحجم الزمني لمداخلات الفاعلين السياسيين بين التلفزة والإذاعة، فبعد أن تصدّرت الأحزاب الممثلة في البرلمان الحضور في القنوات التلفزية العمومية والخاصة، كانت الصدارة في الإذاعة لصالح رئاسة الحكومة حيث بلغ حضور ممثليها في البرامج الإذاعية بـ 46.44 بالمائة، تليها الأحزاب الممثلة في مجلس نواب الشعب بـ 44.95 بالمائة، ثم الأحزاب غير الممثلة في البرلمان بنسبة 6.84 بالمائة، ورئاسة الجمهورية بـ1.81 بالمائة.

 

توزيع الحجم الزمنً لمداخالت الفاعلٌن السياسيين فًي مجموع الإذاعات حسب الفئة

الفئة الحيّز الزمني النسبة المئوية
مؤسسة الرئاسة 00:33:30 1.81
الحكومة 14:19:20 46.41
الأحزاب الممثلة في مجلس النواب 13:52:18 44.95
الأحزاب غير الممثلة في مجلس النواب 02:06:35 6.84
المجموع 30:51:45 100

 

 

 

 

 

بالنسبة للحضور الحزبي في الإذاعات، يتصدّر حزب نداء تونس حجم الحيز الزمني بـ 20.95 بالمائة، تليه حركة النهضة بـ 17.14 بالمائة ثم الحزب الجمهوري بــ 9.70 بالمائة والجبهة الشعبية بــ 9.08 بالمائة، ومشروع تونس 7.22بالمائة والتيار الديمقراطي نسبة 5بالمائة.

بلغت نسبة حضور ممثلي حركة النهضة في الاذاعة الوطنية 20.50 بالمائة، يليها حزب نداء تونس بـ 14.75 بالمائة، يليهما المستقلون والجبهة الشعبية وآفاق تونس.
أما بالنسبة الإذاعات الخاصة التي شملها الرصد، وهما إذاعتي موزاييك وشمس أف، فتختلف نسب حضور الفاعلين السياسيين في برامجهم. بلغت نسبة حضور رئاسة الحكومة في إذاعة موزاييك 51.75 بالمائة من حجم الحيز الزمني الإجمالي لمداخلات الفاعلين السياسيين، تلتها الأحزاب الممثلة في مجلس نواب الشعب بنسبة 35.71 بالمائة، ثم الأحزاب غير الممثلة في البرلمان بـ 11.36 بالمائة، بينما لم يتجاوز حضور رئاسة الجمهورية بنسبة 1.18 بالمائة.

أما بالنسبة لإذاعة شمس فكانت الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان هي الأكثر حضورا بنسبة 51 بالمائة تليها مؤسسة الحكومة بـ 38.69 بالمائة بينما لم يتجاوز حضور الأحزاب السياسية غير الممثلة في البرلمان 6.16. في حين ترتفع نسبة حضور مؤسسة الرئاسة مقارنة بإذاعة موزاييك إلى 3.49 بالمائة.

مكّن التقرير المتعلّق برصد الحضور السياسي في المشهد الإعلامي التونسي من تشكيل رؤية واضحة حول مختلف الأفكار والآراء والتوجهات السياسية حيث انّه رغم عدم تطابق التمثيل البرلماني والحضور الإعلامي إلا أن اغلب المؤسسات الإعلامية التونسية سعت إلى احترام مبدأ التعددية السياسية في منابرها الإعلامية، بيد أنّه وجب مراجعة هذا الحضور الذي في بعض الأحيان لا يوازون بين الحجم السياسي والحضور الإعلامي للفاعلين السياسيين في البلاد.

http://haica.tn/media/2-%D8%AA%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%88%D9%84-2017-1.pdf

وسوم:

Share This